مسار خلق المقاولة

إنشاء مقاولة مشروع طويل الأجل يتطلب استثمار طوال الحياة الاجتماعية للمقاولة ، من حيث الوقت والجهد واتخاذ القرارات الهامة. لجعل كل فرص النجاح بجانبها ، من الضروري اتباع مسارممنهج.

المركز الجهوي للستتمار لجهة الدار البيضاء سطات يضع رهن اشارتكم المراحل الرئيسية لإنشاء مقاولة

يبدأ كل مشروع إنشاءمقاولة بفكرة. يمكن أن تولد هذه الفكرة نتيجة خبرة مهنية أو ابتكار أو خيال وكدا مزيج من الظروف.

التوفر على فكرة للمشروع التي يجب أن تكون منطقية تقوم على ضرورة التوفر على التجربة الكافية في مجال تخصص المقاولة، يقول نفس المصدر الذي يضيف "لا يمكن أن نبدأ في أي مشروع من دون فكرة التي يجب أن تكون مصممة لسوق معين...لكن يظل تحويل هذه الفكرة إلى مشروع في حد ذاتها امر صعب، ويتطلب الكثير من العمل والتضحيات والمغامرة، مما يحتم ضرورة الإيمان بهذه الفكرة والعمل الجاد والتدبير الجيد للمشروع" الذي يضيف أن هناك مجموعة من الشروط التي يجب أن يتم توفيرها من أجل إنجاح أي مشروع كيفما كان حجمه أو أهميته.

لكي تبرز فكرتك ، لا تتردد في استغلال إمكانياتك ، أو حتى تجاوز حدودك المعروفة لاكتساب الخبرة في مجال مشروعك. يجب أن تكون واثقًا من نفسك و على علم بكل مايهم قطاع نشاط المقاولة

ما هي دراسة السوق؟

ترتكز دراسة السوق على تحليل البيانات لمساعدتك على فهم المنتوجات والخدمات المرغوب فيها، وكيف تتمكن من مواجهة المنافسة.

يعد إجراء دراسة السوق قبل بدء النشاط التجاري ضمانًا للنجاح. ومع ذلك ، يتم إهمال هذه الخطوة من قبل العديد من المقاولين الذين ليسوا على دراية بفائدتها

جدوى دراسة السوق

دراسة السوق هي دراسة الاحتياجات للخدمات التـي سيقدمها المشروع من اجل الوصول إلى أفضل المعلومات التقديرية عن الطلب المتوقع في السوق المستهدفة. والتـي من خلالها يتم تحديد الأنشطة التـي سيزاولها المشروع والخدمات التـي سيقدمها. ولا تنحصر المعلومات المطلوبة لهذه الغاية في الكم وحسب، بل يجب أن تتعرض إلى بنية الطلب التفصيلية وإلى التوزيع الجغرافي للطلب، والتكلفة أيضا. ومن جانب آخر تجيب دراسة العرض على الكم والكيف والتكلفة أيضا. وكذلك توقع الطلب على هذه الخدمات في الأسواق المستهدفة، وإيراد معلومات عن وضع المنافسة في الأسواق التـي يرغب المشروع الجديد في تقديمها، ومخاطر السوق الأخرى

ما هي دراسة السوق، و ما فائدتها؟

يتطلب نجاح المقاولة معرفة السوق التي ستخوض فيها رحلتك و المجال الذي تتجه إليه تعد دراسة السوق نتيجة لعدة تحليلات إضافية :

  • الطلب
  • العرض/المنافسين
  • المزودين (أهميتهم وحجمهم...)
  • البيئة القانونية للشركة) نصوص القوانين وتنظيم النشاط والقواعد والتراخيص)

يعد هذا المخطط أداة لتقييم المشروع ككل، فهو يتيح وضع أسس المشروع وتدبيره على الأمد القصير والمتوسط والبعيد. كما يتم اللجوء إليه خلال التعامل مع المستثمرين المفترضين أو الأبناك. وهنا تبرز أهمية مخطط العمل سواء بالنسبة إليك بصفتك حاملا للمشروع أو بالنسبة للمستثمرين الذين سيعتمدون على هذا المخطط لمنحك الثقة اللازمة لمشروعك أو رفضه

يجب أن تتضمن خطة العمل ثلاث نقاط مهمة :

  • وصف الموارد البشرية ;
  • المواقع التنافسية ;
  • الميزانية التقديرية

بالنسبة لك، فمخطط العمل هو :

  • يمكنك من تتبع مشروعك وتقييم المخاطر المحدقة به.
  • يساعدك على توضيح وترتيب أفكارك ودراسة السوق وبناء الإستراتيجية الخاصة بك لتقييم الموارد و احتياجات التمويل و أخيرا التأكد من جدوى المشروع.
  • يسمح لك برصد تطور مشروعك، والمقارنة بين التوقعات والنتائج، وتحديد المشاكل المحتملة.
  • يتيح لك استشراف تطوير المشروع.

بالنسبة للمستثمرين، مخطط العمل هو:

  • وسيلة لجذب اهتمام المستثمرين المحتملين ووضع الثقة في مؤهلاتك
  • يظهر تميز مشروعك وإمكاناته ومتانته وجدواه بالإضافة إلى كفاءاتك
  • يبرز قيمة كل ما من شأنه إقناع الناس بالاستثمار في مشروعك.

بعد دراسة للسوق الخاص بك ، وتحديد ووضع خطة عملك التحدي الآن هو تمويل الاحتياجات من رساميل.

يتيح النظام البنكي و البرامج الحكومية عدة خيارات لتمويل المشاريع الجديدة، لاسيما التمويل الذاتي (تمويل المشروع من الأموال الذاتية للمقاول)، و التمويل من الأموال المقدمة من الأقارب، إضافة الى برامج الدولة في هذا المجال:

هناك العديد من حلول التمويل المتاحة , للمزيد من المعلومات إضغط هنا.

أيا كان حجم وطبيعة النشاط الذي تعتزم ، فمن المهم اختيار البنية القانونية المناسبة لمشروعك. انه اختيار حاسم على أساس أن كل شكل قانوني يتيح مزايا معينة ويفرض التزامات معينة من الناحيتين القانونية والضريبية. إن تنظيم الشركات المعمول به حاليا، يشمل العديد من أنواع الشركات يمكنك اختيارها وفقا لاعتباراتكم الشخصية الخاصة بمشروعكم الحد الأدنى لرأس المال وعدد المساهمين وطريقة التمويل، وتكاليف التشغيل

ما هي المعايير لاختيار الشكل القانوني المناسب؟

الرغبة في الشراكة

يعتمد اختيار الشكل القانوني في المقام الأول على عدد الأشخاص المشاركين في مشروع إنشاء المقاولة. عندما يرغب حامل المشروع في العمل بمفرده ، يمكنه اختيار الأشكال القانونية التالية :

عندما يرغب حامل المشروع في العمل مع شركاء يمكنه اختيار الأشكال القانونية التالية :

مسؤولية الشركاء

اختيار الشكل القانوني الصحيح هو تحديد الحماية المناسبة للممتلكات الشخصية بعض الأشكال القانونية لا تقدم أي فصل بين الثروة الشخصية للمدير وشركته. ونتيجة لذلك ، يكون الشريك مسؤولاً وبشكل فردي عن ديون شركته وقد يرى أصوله الشخصية مهددة من قبل دائني الشركة.

وتحدد الحالات القانونية الأخرى (SA و SARL و SAS وغيرها) مسؤولية الشركاء في حدود مساهماتهم.

النظام الضريبي للشركة

يختلف باختلاف الشكل القانوني المختار. تخضع أرباح الشركة إما لضريبة الدخل المقاولة الفردية أو لضريبة على الشركات في الحالة الأولى ، يأخذ الإعلان الضريبي في الاعتبار الدخل الشخصي وربح المشروع في الحالة الثانية ، يتم الإعلان عن الأرباح في الشركة فقط.

 

Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.

الخدمات الالكترونية