إقليم الجديدة

100

أنشئ إقليم الجديدة بموجب المرسوم الملكي رقم 701-66 الصادر في 10 يوليوز 1967. و تم دمجها في المنطقة الاقتصادية للمركز بموجب الظهير رقم 1-71- 77 الصادر بتاريخ 16 يونيو 1971

نقاط القوة

مرتكزة على استفادتها من موقعها الاستراتيجي في قلب الحوض الاقتصادي الرئيسي للمملكة، تستفيد منطقة الجديدة - الجرف الأصفر كذلك من الربط ذا المستوى العالي الذي يجمعها بباقي البنيات الحضرية الوطنية. ويضمن ميناء الجرف الأصفر، و هو أول وأكبر ميناء معدني في إفريقيا، أفضل الظروف للسير التبادلات الدولية للشركات المحلية والأجنبية. اليوم ، يجدر تسليط الضوء على التطور المتسارع في حركة المبادلات البحرية التي ستتطور من 18 مليون طن إلى 51 مليون طن بحلول عام 2020 وفقا للوكالة الوطنية للموانئ. نفس القفزة أيضا عرفتها حركة المبادلات على الطرق والطرق السريعة، بفضل الطريق السريع الجديد الذي يربط الجديدة بأسفي.

بالإضافة إلى ذلك ، هناك اليوم تطور كبير لحركة المرور و المبادلات التي تمر عبر الطريق السيار.

تعرف الجديدة وجود شبكة سكك حديدية بطول 77 كم و قربها من مطار الدار البيضاء الدولي على أقل من ساعة واحدة. كما تعرف توفّر للأوعية العقارية المجهزة التي تعتبر أحد الأسباب الرئيسية لتطور هذه المنطقة، لأنها عامل حاسم في عملية اختيار الشركلت لمواقع تمركزها. و يقع موقع الجرف الأصفر الصناعي ذا المعايير العالمية من الجيل الأخير، التي تم تجهيزه على مساحة 500 هكتار في قلب بيئة و منظومة صناعية تعرف تناميا هائلا. حيث يشير معدل التصفية المقدر ب 80٪ من مجموع العرض إلى الجاذبية العالية لهذه البنية التحتية المعدة لاستقبال الأنشطة الصناعية. وفينفس الصدد، تعرف المنطقة الصناعية بالجديدة و التي تمتد على مساحة 117 هكتار معدل تثمين يعدّ بين الأكثر أهمية على المستوى الوطني.

تمثّل اللوجستيات أيضًا محورًا مهمًا للغاية في المنطقة ، والتي تتمتع بثروة لوجيستية عالية المستوى، مع موقع ضخم ومناطق صناعية تنافسية ، وخطي أنابيب (خط أنابيب الغاز وخط نقل المعادن) ، بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد التنفيذ.

قطاعات النمو

دكالة هي منطقة مشهورة بإمكانياتها الزراعية. وبالتالي فإقليم الجديدة الذي تحتضنه منطقة دكالة معروف بإمكاناته الفلاحية القوية.

رغم أن القطاع الفلاحي في الإقليم لا يزال يعرف هيمنة الإنتاج واسع النطاق المعتمد على البور، إلا أن إنشاء محيط مروي قد أدى إلى تكثيف و تقوية مختلف الزراعات و تربية الماشية، واستخدام وسائل الإنتاج الحديثة على امتداد 21000 هكتار من الأراضي المروية في إقليم الجديدة، كما لا يزال القطاع الفلاحي متميزا بإنتاج هام و واسع لمحاصيل الحبوب، التي يتركز إنتاجها الأساسي حول القمح الطري والشعير والذرة. كما يعرف قطاع الخضراوات و الفواكه الموجهة للتصدير تطوراً هاما. في الواقع، تمثل صادرات الفاكهة والخضراوات في الإقليم ما يقرب من 70 ٪ من الإنتاج الوطني.

نقاط قوة القطاع الفلاحي بإقليم الجديدة

  • وجود إمكانات كبيرة في ما يخص الأراضي البورية يمكن أن تخضع لبرامج تهيئة عقارية (التوحيد ، الإستصلاح ، إزالة الحجارة ، فك العزلة) ؛
  • وجود فجوات كبيرة يجب مراجعتها و استدراكها في ما يخص الإنتاجية وتثمين الإنتاج خاصة في القطاعات الرئيسية (الحليب ، الحبوب ، كروم العنب ، اللحوم ، ...) ؛
  • وجود حقل هام في مجال ترشيد مياه الري
  • وجود دراية و معرفة هامة في مجال الإنتاج الزراعي ؛
  • وجود نسيج من المنظمات المهنية للفلاحين (الجمعيات ، التعاونيات ، ...)
  • وجود هياكل تأطير فلاحي ذات موارد بشرية تتمتع بإمكانات وقدرات كبيرة ؛
  • وجود بنية تحتية هامة للصناعات الفلاحية الخاصة لمعالجة المنتجات الزراعية
  • القرب من المراكز الكبرى للاستهلاك (الدار البيضاء ، مراكش ، ...)
  • القرب من البنى التحتية الخاصة بالمواني والمناطق الصناعية.

الأداء الفلاحي

المنتوج الإنتاج بالألف طن النسبة من الإنتاج الجهوي
الحبوب 360 20%
الخضروات 500 70%
العلف 138 30%
اللحوم الحمراء 16 20%
اللحوم ابيضاء 112 33%
الحليب 138 millions litres 22%
 

الإنتاج الحيواني

إنتاج الحليب 120
(انتاج اللحوم ( الحمراء بالطن 10.500

الصيد التقليدي

  • منتجات مختلفة: أسماك الإسقمري والسردين وسمك الغبر (الميرلان) و أيضا أصناف كثيرة نبيلة تشبع شهية و فضول الزائرين.
  • الدائرة البحرية : 90 كم;
  • 2 مواني و 2 نقاط إبحار مجهزة : صيد الأسماك والتجارة و الرحلات الترفيهية
  • أسطول نشط: 1295;
  • الإنتاج: 161.054 مليون درهم لكمية قدرها 32،104 طن;
  • الوحدات الصناعية المرتبطة بالصيد: 22 منشأة معتمدة لأنشطة التجهيز و المعالجة و التكييف للمنتجات السمكية

الطحالب البحرية

يمارس صيد و تجميع الطحالب البحرية على مستوى الدائرة البحرية للجديدة في 15 موقعاً

  • عدد القوارب النشطة: 884 ;
  • الإنتاج (حملة 2016) :طنًا 13 647 ;
  • رقم المعاملات الإجمالي : 51 مليون درهم ؛

يعتبر القطاع الصناعي في إقليم الجديدة بمثابة المحرك الرئيسي لاقتصاده، حيث يساهم بنسبة 10.4 بالمائة من الإنتاج الوطني في هذه المجال و 20 بالمائة من صادرات المغرب. وتتعلق أكثر الأنشطة المهيمنة في المنطقة بالقطاعات الكيميائية و شبه الكيميائية (المجمع الصناعي الجرف الأصفر) ، و الصناعات الغذائية، الصناعات التعدينية و الصلب، و الإلكترونيات ، وكذلك صناعات النسيج والجلد.

يضع تنوع النسيج الصناعي والوزن الاقتصادي الذي يمثله إقليم الجديدة في المرتبة الثانية في سلم المراكز الصناعية الكبرى في المملكة، بعد الدار البيضاء مباشرة. إضافة إلى القطاع الزراعي الغني جداً ، يتطور المشهد الصناعي للمنطقة من خلال ثلاثة أقطاب مهمة : الصناعة الكيميائية و شبه الكيميائية، الصناعة الميكانيكية، و الصناعة التعدينية.

الأداء الصناعي

  • زيادة في رقم المعاملات بنسبة 26٪
  • إنتاج صناعي بنسبة % 32
  • قيمة مضافة بنسبة 2.4 ٪.
  • 20 ٪ من الصادرات الوطنية.

نظرة عامة على القطاعات الصناعية الرئيسية في منطقة الجرف الأصفر - الجديدة

تعد هذه المنطقة في الواقع موطنا و مهدا للعديد من المهن العالمية للمغرب التي تتمتع المملكة بميزة استراتيجية وتنافسية بشأنها، حيث تعتبر العاصمة الوطنية والدولية للصناعات الكيميائية و الشبه كيميائية ، كما تعتبر منطقة الجرف الأصفر - الجديدة وجهتين رئيسيتين للصناعة الميكانيكية والتعدينية وكذلك صناعة السيارات، و ذلك عقب تمركز العديد من الشركات المشهورة بها مؤخرا : RIVA Industrie و Bontaz و Mecalp و MGI COUTIER. كما أن الصناعات الغذائية و صناعة النسيج و الجلود، تعد قطاعات في طور الازدهار في المنطقة مستفيدة من تطور مدينة الجديدة و الميزات و الكفاءات التي تزخر بها.

الصناعة الكيميائية و شبه الكيميائية (ICPC) :
  • مناصب الشغل : 6.887
  • المقاولات : 53
  • الاستثمار : 5.293 مليون درهم
  • الإنتاج : 27.531 مليون درهم
الصناعة الميكانيكية والتعدينية (IMME):
  • مناصب الشغل : 3 951
  • المقاولات : 53
  • الاستثمار : 179 مليون درهم
  • الإنتاج : 3 580 مليون درهم
صناعة السيارات (IA):
  • مناصب الشغل : 400
  • المقاولات : 3
  • الاستثمار : 650 مليون درهم
الصناعات الغذائية (IAA):
  • مناصب الشغل : 2 991
  • المقاولات : 50
  • الاستثمار : 117 مليون درهم
  • الإنتاج : 5 680 مليون درهم
صناعة النسيج والجلود (ITC):
  • مناصب الشغل : 1 944
  • المقاولات : 18
  • الاستثمار : 19 مليون درهم
  • الإنتاج : 574 مليون درهم

منصات الاستقبال الصناعية

المنطقة الصناعية للجديدة :
  • تهيئة المشروع : الجماعة الحضرية للجديدة
  • المساحة : 117 هكتار
  • عدد القطع: 376
  • الوحدات النشيطة 132
  • حاضنة المقاولات : تم إنشاؤها لإنعاش الشباب بمساحة 15000 متر مربع
  • منطقة توسع في طور الدراسة : 90 هكتار
المجمع الصناعي للجرف الأصفر

يقدم المجمع الصناعي الجرف الأصفر حزمة متنوعة من الخدمات ، بما في ذلك:

  • قطع أرضية مجهزة (من 3000 إلى 200000 متر مربع)
  • مساحات مكاتب
  • حاضناة للمقاولات
  • خدمات مقدمة للمقاولات : التكوين المهني ، الخدمات البنكية ، ومكتب بريد ...
  • الخدمات المقدمة للأفراد : المطاعم والتنظيف والصحة ...

سيتم تسيير المجمع من قبل شركة متخصصة ستقدم العديد من الخدمات :

  • الأمن.
  • جمع النفايات.
  • مواقف سيارات.
  • صيانة المساحات الخضراء.
  • الإنارة العمومية ، إلخ.

تعتبر صناعة الطاقة عنصرا استراتيجيا آخر في الإقليم أد يشكل إنتاج الكهرباء الحرارية 50٪ من الإنتاج الوطني ، كما أن ميناء الطاقة الجديد المتوقع إنشاؤه في المنطقة يعتبر أكبر محطة استيراد وتخزين وتصدير للوقود في المغرب . بالإضافة إلى ذلك ، تم تحديد المنطقة الساحلية لإقليم الجديدة كمنطقة تتمتع بإمكانيات هائلة في مجال الطاقة الريحية ، وبالتالي أصبحت وجهة مطلوبة من قبل المتخصصين في هذا القطاع.

باعتبارها منتجعا ساحليا يتوافد عليه السياح الوطنيين و الدوليين، ، تضاعف "الجديدة" نقاط قوتها لتشع ثقافيا و تجد لها موضع قدم في أسواق سياحية أخرى كالسياحة الطبيعية و سياحة الأعمال (MICE)

يعتبر الحي البرتغالي، الحصن المصنف كتراث عالمي، مثالا على الرأسمال الثقافي الغني و الزاخر في قلب هذا الإقليم. كما يوفر الساحل الأطلسي الذي يمتد على طول 135 كم العديد من الشواطئ المعروفة و المصنفة التي تحمل الشارة الدولية و الكثير من المواقع ذات الأهمية البيولوجية والبيئية. كما يعتبر هذا الإقليم مهدا للفنانين، غنيا جدا بالمعرفة الموروثة و المتجذرة أبا عن جد.

ارتكز إقلاع قطاع السياحة بالإقليم على رؤية تنبني على التنمية المستدامة، و اعتمدت المجهودات المبذولة من قبل الفاعلين المحليين بهذا الصدد على التوجهات الوطنية. و تعتبر محطة مازاغان، كبنية سياحية وفق المعايير الدولية، التي أنشأت في إطار مخطط AZUR، مثالا ناجحا لنجاعة و فعالية هذه المقاربة. أما بالنسبة لمجمع المعارض المنتظر إنشاؤه بالجديدة، و الذي سيضم ، من بين أمور أخرى، أسبوع الفرس، فإنه لن يعزز فقط الأنشطة المتعلقة بالخيول و الفروسية، بل سيكون كذلك عاملا مشجعا لسياحة الأعمال في الجهة.

تعتبر الزيادة التي عرفتها أعداد ليالي المبيت و الوافدين ب 6 و 7 مرات على التوالي منذ عام 2000، مؤشرا دالا على تنامي الجاذبية السياحية للإقليم في السوق الوطنية و الدولية.

يمثل كل هذا نقاط قوة حقيقية للإقليم، بدءا من تراثه المعماري الجميل المتمثل في الحيّ البرتغالي، مدينة تيط و حصونها حيث يقام موسم مولاي عبد الله، و مدينة أزمور، و قصبات بولعوان و قربه من الوليدية. أما فيما يخص نقاط القوة الطبيعية، فإن الموقعين الأخيرين يشعان مما لا شك فيه بسحر خاص، يحد أولهما وادي أم الربيع و محيطه الغني بأنواع الأشجار المتنوعة، فيما يتميز الثاني باحتضانه لبحيرة جميلة تضفي عليه طابعا ممتعا.

أنواع السياحة

تتوفر الجديدة على العديد من الموارد ذات التنوع الثقافي الكبير :

سياحة الأعمال : خطوة كبيرة إلى الأمام
  • بنية تحتية متطورة
  • مجمع المعارض المستقبلي وقصر المؤتمرات
السياحة الساحلية
  • العرض السياحي الساحلي يتطلب مزيدا من التثمين و الإغناء
السياحة الثقافية
  • الغنى و التنوع الثقافي
  • (التراث المادي (المعالم التاريخية
  • (التراث اللامادي (حرف الأجداد، المواسم و المهرجانات
  • الثقافة المرتبطة بالفرس
السياحة الخضراء
  • موقع رامسار: منطقة رطبة ذات أهمية دولية
  • منتجات مجالية
  • وادي أم الربيع
  • تازوتا ، القصبة

> عدد المنشآت السياحية بالجديدة

  • منشئات مصنفة خاصة للإقامة : 37
  • منشئات غير مصنفة: 26
  • عدد الغرف: 1428
  • عدد الاسرة: 2717
  • المطاعم المصنفة: 18
  • مراكز التكوين: 03

في المجال الثقافي ، تفوق مدينة الجديدة بكثير المدن الأخرى، حسب "تصنيف المدن المغربية 2011" ، المنشور من قبل La Vie Eco. و يرجع تميز الجديدة بهذا الصدد إلى احتضانها لموقع مازاغان المحمي من قبل اليونسكو و 17 موقعا أخر ذا أهمية ثقافية كبيرة.

و ينضاف لكل هذا :

  • 4 مكتبات جهوية
  • معرض للفنون;
  • 4 مهرجانات، بما فيها مهرجان الجوهرة الدولي الصيفي.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.

الخدمات الالكترونية