التنمية الاستراتيجية 2015-2020

أطلقت منطقة الدار البيضاء الكبرى الحضرية برنامجها الإنمائي الاستراتيجي الضخم والطموح للفترة 2015-2020 ، والذي يهدف إلى تحسين نوعية ظروف حياة السكان ، وتدعيم التنقل على المستوى الجهوي ، وتعزيز الجاذبية الاقتصادية وتحسين مناخ الأعمال ، لجعلها قطبا يشع على المستويات الوطنية والقارية والدولية.

 

تنبثق هذه الخطة من الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس , نصره الله ، الذي ألقى خطابا خلال الجلسة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية التاسعة ، بتاريخ 11 أكتوبر 2013 ، فيما يلي مقتطف منه:

« بل إن تحويل الدار البيضاء إلى قطب مالي دولي يتطلب، أولا وقبل كل شيء، توفير البنيات التحتية والخدماتية بمواصفات عالمية، وترسيخ قواعد الحكامة الجيدة، وإيجاد إطار قانوني ملائم وتكوين موارد بشرية ذات مؤهلات عالية واعتماد التقنيات وطرق التدبير الحديثة. غير أن الدار البيضاء لا تجتمع فيها مع الأسف كل هذه المؤهلات رغم المجهودات الكبيرة على مستوى التجهيز والاستثمار، وخاصة ما يتعلق منها بالتأهيل الحضري. لكن لماذا لا تعرف هذه المدينة، التي هي من أغنى مدن المغرب، التقدم الملموس الذي يتطلع إليه البيضاويون والبيضاويات على غرار العديد من المدن الأخرى؟ وهل يعقل أن تظل فضاء للتناقضات الكبرى إلى الحد الذي قد يجعلها من أضعف النماذج في مجال التدبير الترابي؟ فالدار البيضاء هي مدينة التفاوتات الاجتماعية الصارخة، حيث تتعايش الفئات الغنية مع الطبقات الفقيرة. وهي مدينة الأبراج العالية وأحياء الصفيح. وهي مركز المال والأعمال والبؤس والبطالة وغيرها، فضلا عن النفايات والأوساخ التي تلوث بياضها وتشوه سمعتها. »

اكتشف الأولويات والإجراءات الإستراتيجية التي سيتم تنفيذها على أراضيك

تنقسم هذه الرؤية الاستراتيجية الشاملة والمتكاملة إلى 4 أقطاب استراتيجية وهي:

  • قطب البيئة المعيشية: بهدف التوفيق بين المدينة وسكانها.
  • قطب المنصة: يهدف إلى تحسين تنقل السكان والزوار من حيث الوقت والتكلفة والجودة ؛
  • قطب التفوق الإقنصادي الذي يهدف إلى الحفاظ على قيادة الدار البيضاء كقوة اقتصادية للمغرب ؛
  • قطب الرسوم المتحركة و الذي يهدف إلى تطوير عرض ترفيه متميز.

تستند هذه الرؤية على 4 دعائم تنمية لا غنى عنهم

  • دعامة الحكم الرشيد والإطار المناسب على أساس التوزيع الدقيق لمهام كل كيان ؛
  • دعامة التمويل الابتكاري المتكيف مع التحديات ، من خلال وضع ترتيبات مؤسسية تتلاءم مع تنفيذ المشاريع الكبرى ؛
  • دعامة التسيير الحديثة والفعالة التي تضع المواطنين والشركات في قلب إصلاح العمليات الإدارية ؛
  • دعامة التسويق الإقليمي الفعال من خلال ادراك الهوية والمواقع المميزة في مدينة الدار البيضاء.

 

الغرض من توقيع الاتفاقيات العشرة

2015 - 2020

 

Plan d’Actions Prioritaires

2014

الاتفاقية الميزانية (مليون درهم)
التنقل وتحسين المواصلات العامة 16.000
تحسين شبكة الطرق والبنى التحتية وتحسين ظروف حركة السير 10.899
إعادة هيكلة الأحياء سيئة التجهيز 2.016
الارتقاء الاجتماعي لمنطقة الدار البيضاء الكبرى 1.800
اتفاقية تطوير البنية التحتية الثقافية والرياضية والترفيهية 1.130
بناء المرافق العامة المخطط لها كجزء من عمليات مكافحة الإسكان الهش 750
تهيئة الشريط الساحلي 700
التسويق والترويج المحليين 300
حماية وتثمين تراث الدار البيضاء الكبرى  
مواءمة نطاق توزيع المياه والكهرباء وإدارة الصرف الصحي (*)  
الميزانية الجملية 33.6 مليار درهم


تحميل مخطط تنمية الدارالبيضاء الكبرى

Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.

الخدمات الالكترونية